علاج الكسل البصري
تاريخ النشر 06-03-2016


علاج الكسل البصري

 

 

 

علاج الكسل البصري



الكسل البصري هو انخفاض في حدة الرؤيا في عين واحد او في كلتا العينين نتيجه لوجود مشكله او سبب
عضوي في العين في عمر الطفولة ولا يتم علاج هذه المشكله في الوقت المناسب مما ينتج عنه ان الجزء المسؤول عن النظر في الدماغ ينمو على ان حدة الرؤيا في هذه العين ضعيفه ويتم برمجة الدماغ على هذا الاساس.



المشكلة مع العين المصابة يمكن أن يكون  واحد من عدد من الأشياء. وتشمل هذه

 

  • انخفاض حدة الرؤية في العين بسبب قصر النظر أو طول النظر

  • ضعف في عضلات العين او في الاعصاب المسؤوله عن عضلات العين مما ينتج عنه الحول.العين التي تتحرك بشكل غير طبيعي يكون فيها الكسل البصري وذلك لاعتماد على العين السليمه واهمال العين المصابة

  • وجود مرض عضوي في العين يمنع وصول الضوء او جزء منه الى مركز الرؤيا مثل عتامة على القرنية الساد الازرق.


المفتاح في علاج الكسل البصري هو تحفيز العين الكسوله على العمل. في الماضي كان يتم هذا دائما تقريبا عن طريق تغطية العين الجيدة وإجبار العين المصابة للقيام بكل الرؤيا. وكان يعتقد أن هذا ينبغي القيام به في مرحلة الطفولة المبكرة، قبل سبع سنوات من العمر على أبعد تقدير.

التاخر عن القيام بهذه العمليه بعد السبع سنوات يضعف من نسبة نجاح التغطية وتحسن الرؤيا .بعض العاملين في مجال الرعاية العين يعتقدوا ان التغطية يجب ان تكون لعدد ساعات طويله يوميا. وكانت هذه مشكلة بالنسبة للاطفال في سن المدرسة الذين غالبا ما يقومون بعدم التغطية في اثناء الدوام المدرسي.

بينما الحول يمكن أن يتم اكتشافه من قبل الاهل, الا ان بعض الامراض في العين المسببة للكسل البصري لا يتم اكتشافها الا بالفحص عند طبيب العيون.



التحديات في علاج الكسل البصري هي:

 

 

 

  • اكتشاف ذلك في وقت مبكر

  •  العلاج في وقت مبكر

  •  جعل العلاج مقبولة من الأطفال وأولياء الأمور

  • ايجاد وسيلة لعلاج الأفراد الأكبر سنا الذين لم يتم علاجهم في وقت سابق


وهناك عدة اجراءات لمواجهة هذه التحديات.حيث ان هناك خطوات لاختبار وفحص الأطفال الصغار في عمر قبل المدرسة وذلك لاكتشاف المرض باكرا وايضا علاجه مبكرا.

ما زال هناك عدة ابحاث لاكتشاف علاج لهذا المرض عند المرضى كبار السن.

هناك نوعان من العلاجات الرئيسية المستخدمة حاليا. واحد هو الترقيع او تغطية العين، لوقت أقل بكثير مما كانت عليه في الماضي. والآخر هو استخدام قطرات العين لتوسيع حدقة العين السليمة وتخفيض حدة الرؤيا فيها  والتي لها تأثير مماثل، مما يجعل الشخص يعتمد على العين المصابة.هناك عدة قطرات يمكن استخدامها مثل قطرة الاتروبين.

 قبل استخدام قطرات العين أو التغطية، يجب أن توصف النظارات الطبية لتصحيح الرؤية

الكسل البصري يمكن أن يتكرر بعد العلاج. فمن المستحسن أن يتم تخفيف زمن التغطية تدريجيا، بدلا من مجرد توقف فجأة. استخدام قطرات الأتروبين بعد التعطية قد تمنع تكرار. يمكن استخدام التغطية مرة أخرى إذا رجع الكسل مرة أخرى في الأطفال. ويجري البحث لتحديد ما يمكن عمله لعلاج التكرار.

إذا كان الطفل لديه الكسل البصري مع ضعف في عضلات العين فانه يجب تصحيح الوضع جراحيا بعد يتم تصحيح الكسل.

الباحثون وجدوا أيضا سبب وراثي نادر للكسل البصري. دراسة هذه جينات الغير طبيعية في هذه الحالات قد تعطي معلومات هامة. يستمر البحث في محاولة للعثور على أفضل توقيت للتغطية والعلاج بقطرة الأتروبين، وكيفية منع التكرار وكيفية التعامل مع كبار السن. ومن المتوقع قريبا المزيد من الإجابات.

 

 

 

مقالات ذات صلة