العدسات اللاصقة للرياضيين
تاريخ النشر 06-03-2016


العدسات اللاصقة للرياضيين

 

 

 

العدسات اللاصقة للرياضيين​



الرياضيين بحاجة لان تكون رؤيتهم جيدة قدر الإمكان. بالنسبة لكثير من الألعاب الرياضية، العدسات اللاصقة يمكن استخدامها لتصحيح الرؤية وعوضا عن النظارات الطبية وكذلك لتحسين الرؤيا بشكل اوضح من النظارات الطبية للاعب الرياضي.


ماذا تفعل العدسات اللاصقة للرؤيا لدى اللاعب ؟

تقوم معظم العدسات اللاصقة بتصحيح قصر النظر وطول النظر، وهذا يعني أنها يمكن أن تساعد الشخص للرؤية بشكل اوضح للقريب والبعيد. الرؤيا عن بعد تكون عادة الاهم في الرياضة. هناك العديد من العدسات اللاصقة اللينة والتي يمكن استعمالها لتوضيح الرؤيا عن بعد.


لماذا العدسات اللاصقة لممارسة الرياضة؟

الرؤية مع العدسات اللاصقة هي أكثر من طبيعية. العدسات تتحرك مع العينين. ليس هناك منطقة هامشية تفتقر إلى التصحيح البصري كما هو الحال مع النظارات الطبية .لا يوجد اطار لها يعرقل الرؤية كما هو الحال ايضا في النظارات الطبية. لا يمكن أن تكسر او تنقطع اثناء المباراة ولا يمكن ايضا ان تسبب الاذى للاعب. هي لا تكون الضباب عليها ولا تنبل . يمكن ايضا استعمالها جنبا الى جنب مع نظارات الحماية أو غيرها من معدات السلامة المقترحة لحماية عينيك من الاصابات الرياضية للعين.


ما العدسات اللاصقة يمكن أن الرياضيين ارتداء ؟

بصفة عامة، يمكن للاعب ان يرتدي أي من العدسات اللاصقة أثناء الرياضة. معظم الوقت، هذه العدسات اللاصقة تكون لينة، والتي تكون مريحة وتناسب العين دون أن تسبب تهيج أو السقوط على الأرض. هناك العديد من أنواع العدسات اللاصقة اللينة.


ماذا عن العدسات اللاصقة الصلبة ؟

العدسات اللاصقة الصلبة لها العديد من المزايا عن العدسات اللاصقة اللينة. لأنها صلبة، فإنها تبقى في مكانها على القرنية دون ان تتحرك وهي تعطي رؤية بشكل اوضح من مثيلاتها من العدسات اللينة خاصة عند اللاعبيين الرياضيين الذين يعانون من الانحراف او الاستيجماتيزم.

هذه العدسات تسمح بمرور المزيد من الأكسجين من خلالها إلى القرنية و لا تجف، حتى أنها يمكن أن تكون أكثر راحة. ومع ذلك، فإنها تستغرق وقتا اكثر للتكيف معها. بالإضافة إلى ذلك، أنها أسهل في الاستخدام اكثر من العدسات اللينة.



كيف العدسات اللاصقة الخاصة للرياضيين تختلف عن العدسات اللاصقة العادية ؟ 

 

 

 

هناك عدة ماركات عالمية تصنع عدسات اللاصقة خصيصا للرياضيين. احدى الاختلافات الاساسية عن
العدسات اللاصقة العادية هو وجود عتامة خاصة على هذه العدسات وهذه العتامة تختلف باختلاف نوع الرياضة. هذه العدسات ايضا تحمي العين من الاشعة فوق البنفسجية المضرة للعين.معظم العدسات اللصقة الرياضية تستخدم عتامة خاصة ذات اللون الرمادي المخضر او اللون الكهرماني. لعبة البيسبول، والتنس وكرة القدم عادة يستخدمون العدسات ذات العتامة باللون الكهرماني. لاعبي الغولف والعدائين وراكبي الدراجات يستخدمون العدسات ذات العتامة بااللون الرمادي المخضر. بعض اللاعبين قد يختارون الوان مختلفه.



ما هي خاصية التباين؟

هذه الخاصية تعطي القدرة على التميز بين الاشياء والخلفية وكلما زاد الفرق في اللون أو السطوع, كلما كان اسهل تمييز الأشياء عن بعضها البعض. الرياضيين في كثير من الأحيان عليهم رؤية الكرات تسير بينهم أو نحوهم بسرعة عالية، وقدرتهم على الرؤية في هذا الوضع يختلف عن قراءة من اللوح. هناك دراسات في الماضي تشير إلى أن الناس الذين يرتدون العدسات اللاصقة اللينة يواجهون انخفاض ولو بسيط في خاصية التباين.


Maxsight عدسات نايكي سوبرت اللاصقة 

 هذه العدسات  مصنوعة من بوليماكون. عدسات Maxsight تحمي القرنية من أكثر من 95٪ من الاشعة فوق البنفسجية A و B. أنها تحمي القرنية فضلا عن تعزيز حدة الرؤية. 

Maxsight تصنع اثنين من ألوان العدسات. واحد هو الرمادي المخضر، والآخر هو الكهروماني. وقد أظهرت بعض الاختبارات ان العدسات ذات اللون او العتامة الرمادي المخضر يمكن أن يكون أكثر ايجابيا على الرؤية في الخارج وهذه العدسات تستخدم للاعبين الجولف. عدسات ذات لون الكهرماني تستخدم اكثر اذا كانت الرؤية ضعفيه بسبب الضباب او عند غروب الشمس.



ماذا عن الرياضيين الذين لا يعانون من ضعف في حدة الرؤيا؟ 

تصنع العدسات اللاصقة الرياضية أيضا مع العتامة من دون خاصية تصحيح البصر. هناك الرياضيين الذين يستفيدون من خاصية العتامة على العدسة مباشرة وليس في النظارات الشمسية مما  يقلل من التاثر بالوهج ومن ضوء الشمس الساطع.