عملية تغيير لون العين

عملية تغيير لون العين جراحيا عن طريق زرع قزحية ملونه اصطناعية داخل العين

عملية تغيير لون العين

 

 

كثير من الناس في هذه الأيام يبحثون عن تغيير لون عيونهم. يستخدم بعضهم الطرق السهلة والبسيطه والمؤقتة للقيام بذلك مثل ارتداء العدسات اللاصقة الملونة بينما يستخدم البعض الآخر الطرق الدائمة التي قد تؤدي أحيانًا إلى فقدان البصر بشكل دائم.

قبل أن نبدأ في الحديث عن هذه الطرق الدائمة ، عليك أن تعرف أنه لم تتم الموافقة على أي منها من قبل FDAزرع القزحية الاصطناعية داخل العين لتغيير لون العين (ادارة الاغذية والعقاقيرالامريكية) لأغراض التجميل.

وافقت ادارة الاغذية والعقاقيرالامريكية فقط على عمليات زرع القزحية الاصطناعية التي يمكن استخدامها لعلاج عيوب القزحية الخلقية او المرضية. تسمى هذه القزحية الاصطناعية ب CustomFlex Artificial Iris.

وكما ذكرنا سابقا انها فقط تستخدم  للاغراض الطبية للمرضى الذين يعانون من عيوب في القزحية التي قد تكون لاسباب خلقية أوالجراحية او بعد اصابات للعين.

 

 

اجزاء العين الامامية

يتم تحديد لون العين بواسطة لون القزحية. يقع هذا الجزء خلف القرنية (الجزء الشفاف من العين) داخل العين اجزاء العين الاماميةوتكون امام العدسة البلورية الطبيعية الشفافة الموجوده داخل العين.

الغرفة الأمامية من العين عبارة عن المساحة التي تقع بين القرنية والقزحية وتمتلئ بسائل يسمى Aqueous Humor.

تقع العدسة البلورية الطبيعية خلف القزحية.بُؤبُؤ العَيْن هو ثقب يقع في وسط القزحية ويسمح للضوء بالدخول إلى الجزء الخلفي من العين. يتم تحديد حجم بُؤبُؤ العَيْن من خلال تقلص واسترخاء الأنسجة العضلية للقزحية.

القزحية الصناعية الملونه التي يتم زرعها داخل العين للاغراض التجميلية تكون مصنوعه من مادة السيليكون ويتم حقنها داخل العين عن طريق جرح صغير في القرنية. تتم زراعة القزحية الصناعية الملون امام القزحية الطبيعية وتغطي سطحها بالكامل.

تحتوي هذه القزحية الاصطناعية على ثقب مركزي يحاكي بؤبؤ العين بقطر يصل إلى 3.5-5.0 مم. هذا البؤبؤ يكون بقطر ثابت ولا يتغير حجمه مثل الؤبؤ الطبيعي الذي يتغير حجمه بشكل مستمر اعتمادا على سطوع الضوء.

 

 

مضاعفات عملية تغيير لون العين عن طريق زرع قزحية اصطناعية

معظم المرضى الذين خضعوا للعملية الجراحية لتغير لون العين عن طريق زرع قزحية ملونه لا يكون لديهم على الاغلب أي مضاعفات في الأسابيع القليلة الأولى ولكن بعد ذلك تبدأ المضاعفات في الظهور تدريجيا ويمكن أن تسبب العديد من هذه المضاعفات وفقدان دائم للرؤية والعمى.الثقب في القزحية الاصطناعية ليست على نفس مستوى بؤبؤ العين الطبيعي

1- حجم البؤبؤ في القزحية الصناعية ثابت ولن يتوسع أو يقلص بنفس طريقة البؤبؤ الطبيعي. هذا يمكن أن سبب صعوبات في القيادة الليلية.

العديد من المرضى يشكو من وهج وهالات. في بعض الأحيان ، لا يكون ثقب القزحية الاصطناعية في نفس المستوى مع بؤبؤ العين الذي سوف يسبب عدم وضوح الرؤية وازدواجية الرؤية.

2- يتم زرع القزحية الاصطناعية على القزحية الطبيعية ومع مرور الوقت سوف تتكون هناك التصاقات بينهما. هذه الالتصاقات سوف تسبب التهاب القزحية المزمن ، التهاب القزحية الأمامي ، ألم في العين ، احمرار ونزيف داخل العين.

3- الطبقة الداخلية للقرنية تسمى Endothelial cells layer. هذه الطبقة مهمة جدًا بالنسبة لسماكة وشفافية القرنية حيث إنها تمنع دخول السوائل الزائدة داخل القرنية. الالتهاب المزمن الناجم عن القزحية الاصطناعية والتلامس المحتمل بينها وبين الطبقة الداخلية للقرنية يسبب انخفاضًا تدريجيًا في كثافة الخلايا في الطبقة الداخلية للقرنية ومع مرور الوقت يبدأ السائل بالتراكم داخل القرنية مما يسبب وذمة القرنية التي تسبب عدم وضوح الرؤية وألم في العين واحمراره.المرحلة الأخيرة من هذه الحالة تسمى اعتلال القرنية الفقاعي Bullous Keratopathy.

 

 

4- ارتفاع ضغط العين الذي يمكن أن ينتهي بمرض الجلوكوما وتلف الأعصاب البصرية. يحدث ارتفاع الضغط داخل العين بسبب التهاب القزحية ، التهاب العين المزمن ، التهاب الشبكة التربيقية وضرر في الشبكة التربيقية بسبب التلامس بين القزحية الاصطناعية والشبكة التربيقية الموجوه في زاوية العين.

تحتوي زاوية العين على شبكة التربيقية Trabecular Meshwork التي تمثل ذلك الجزء من العين المسؤول عن تصريف السائل من داخل العين للتحكم في ضغط العين. التهاب الشبكة التربيقية يعني وجود خلل في وظيفة الشبكات التربيقية.هذا التهاب يمكن علاجه في البداية ولكن مع الالتهاب الدائم والمزمن في القزحية يمكن أن يحدث ضرر دائم في الشبكة التربيقية.

يكون علاج التهاب القزحية الناجم عن زرع قزحية العين عن طريق استخدام قطرات كورتيكوستيرويد. احدى الآثار الجانبية لهذه القطرات هو ارتفاع ضغط العين.

5- تكون الماء الابيض او الساد الابيض الذي هو عتامة في العدسة البلورية الطبيعية داخل العين. تحدث عتامة عدسة العين بسبب التهاب العين المزمن ويمكن أن يحدث أيضًا من قطرات العين التي تحتوي على كورتيكوستيرويد التي تستخدم أثناء علاج التهاب القزحية.

 

 

علاج مضاعفات الناتجة عن زرع قزحية العين الاصطناعية

إزالة القزحية الاصطناعية هي الخطوة الاولى والأكثر أهمية في العلاج. يمكن أن يتم ذلك بسهولة قبل أن تتطور عملية ازالة القزحية الاصطناعية من داخل العين الالتصاقات بين القزحية الاصطناعية والقزحية الطبيعية ولكن بمجرد حدوث الالتصاقات ، يكون ازالتها صعبة ويمكن ان يسبب ذلك إزالة جزء من نسيج القزحية الطبيعية مع القزحية الاصطناعية.

يمكن البدء بالقطرات الطبية لعلاج التهاب القزحية وارتفاع ضغط العين. أحيانًا لا تستجيب الجلوكوما او ارتفاع ضغط العين للعلاجات الطبية ، لذا فإن العلاج الجراحي للجلوكوما هو بديل ذلك.

يتم علاج اعتلال القرنية الفقاعي عن طريق زراعة القرنية حيث يمكن ان يكون زرع كامل للقرنية او زرع جزئي القرنية من خلال زرع للطبقة الداخلية للقرنية فقط. يتم علاج الساد باستخدام جراحة استخراج الساد وزرع العدسات داخل العين.

 

الاستنتاج

رابطة العدسات اللاصقة لأخصائي العيون وجمعية الجلوكوما الأمريكية والأكاديمية الأمريكية لطب العيون يحذروا وبشده الاطباء والمرضى عن إجراء عملية زرع القزحية الاصطناعية التجميلية لتغيير لون العين.

 

 

الرجاء تسجيل الدخول لإضافة تعليقات